منتديات نديم الحب | Forums Nadim love |


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

المنتديات الثقافيه والادبيه | A cultural literary Forums | Salah10

 

 لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جميل
المدير العام للموقع

المدير العام للموقع
جميل


::::[بيـانـات العضـو]::: :
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Y2zhx101 / 1001 / 100لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Y2zhx10

مَُشَارِكآتي : 5339
ألعمــُـر : 45
نَقَّاطَيّ : 2816
سَمِعَتيََ : 22
ألقــسم ألمفــُضل : الاسلامي والانجليزي والسياسه والاخبار
دولـتـي : اليمن
جـنســي : ذكر
العمل : استاذ
الهواية : المطالعه
المزاج : لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) De77ea10
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Aa16610
مدير الموقع (المسئول)
اللهم اشغلني بما خلقتني له
ولا تشغلني بما خلقته لي


معلومات واضافات
Groups forum Nadim Love:







لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Empty
مُساهمةموضوع: لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة)   لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالثلاثاء يونيو 07, 2011 5:26 pm


انشقاق وحالة ارتباك في الأوساط العسكرية
لماذا
غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل
ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية
موسعة)

الجمعة 03 يونيو-حزيران 2011 الساعة 09 مساءً / مأرب برس/ خاص






لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) 1_1063808_1_34



لم
تنقشع بعد سحابة الدخان، التي غطت الأجواء السياسية اليمنية، عقب
الاستهداف الذي تعرض له دار الرئاسة، إثناء صلاة الجمعة ظهر اليوم، وأدى
إلى مقتل عدد من مرافقي الرئيس علي عبد الله صالح، وإصابة العديد من كبار
مسئولي حكومته، بالإضافة إلى إصابته هو شخصيا، بالرغم من تضارب الأنباء حول
حقيقة وخطورة الإصابة التي تعرض لها.




وإلى
أن تنقشع سحابة الدخان هذه، سيكون من الصوبة الجزم بحقيقة ما جرى، والتكهن
بما قد يترتب على هذا الحادث من تداعيات، سيكون لها بالغ الأثر على تطورات
الأزمة السياسية اليمنية، التي يبدو بأنها أصبحت تقف على عتبات طور جديد
من أطوار التصعيد السياسي والعسكري، من المؤكد أن تتجلى ملامحه خلال الأيام
القادمة.






هل قتل الرئيس صالح..؟




أثار
هذا الحادث، غير المسبوق، وغير المتوقع، العديد من علامات الاستفهام، التي
لا زالت تبحث عن إجابات شافية، لا توفرها الاتهامات المتبادلة بين السلطات
الرسمية، وبين معارضي الرئيس صالح، بالوقوف وراء الحادث، فاتهام السلطات
الرسمية لأنصار الشيخ صادق الأحمر بالوقوف وراء عملية القصف الذي تعرض دار
الرئاسة، لا يبدو مقنعا، لمن يعرف حقيقة الإجراءات الأمنية المشددة
المفروضة على دار الرئاسة، وخصوصا في ظل الأوضاع الراهنة.




بالمقابل
لا يبدو اتهام معارضي الرئيس صالح، له شخصيا بتدبير الحادث، مقنعا، فيما
إذا صحت الأنباء الواردة عن إصابته، بغض النظر عن مدى خطورة هذه الإصابة،
وذلك لسبب بسيط، هو أنه لا يمكن لأي عاقل أن يدبر عملية لاستهداف نفسه، حتى
وإن كان لديه الاستعداد للتخلص من بعض معاونيه، ليجد لنفسه المبرر الكافي
لاستهدف معارضيه.




إذن
فإن السؤال المحوري الذي يحتاج إلى إجابة شافية، قبل الشروع في قراءة
أبعاد وتداعيات هذا الحادث، هو: ما هي حقيقة إصابة الرئيس صالح في الحادث؟،
وما هي طبيعة إصابته إن كان قد أصيب فعلا؟.




تصريحات
المسئولين الرسميين، حول حقيقة إصابته متضاربة، بين من ذهب إلى القول بأنه
تعرض لإصابة طفيفة، وبين أكد بأنه بصحة جيدة، ولكن لم ينفي أحد منهم بشكل
مباشر بأنه تعرض للإصابة، حتى من أكد منهم بأن صحته جيدة، ومن أكد منهم
إصابته قال بأنها طفيفة، وليست خطيرة، بالرغم من أن إصابته كانت في الرأس.




لا
يوجد هناك أي نفي رسمي لإصابته، ولكن هناك تقليل من حجم وخطورة هذه
الإصابة، وقد تكرر هذا التقليل من خطورة الإصابة التي تعرض لها صالح من قبل
أكثر من مسئول حكومي، الأمر الذي يثير تساؤلات حول طبيعة هذه التأكيدات
المتكررة، وفيما إذا كانت تهدف لإخفاء حقيقة موته، خصوصا وأن قناة سهيل
الفضائية كانت أول من أكد مقتله، وعقب نفي المصادر الرسمية لهذا النبأ،
عادت قناة سهيل لتؤكد مقتله مجددا، وفقا لمصادرها الخاصة التي أكدت الخبر،
بالرغم من النفي الرسمي.




وما
يؤكد ذلك، هو أنه كان قد أعلن مساء اليوم بأن الرئيس صالح سيعقد مؤتمرا
صحفيا، لإطلاع الشعب على ملابسات الحادث، وقد كان هذا الإعلان في سياق نفي
نبأ مقتله، غير أن هذا المؤتمر الصحفي لم يتم، وقد ظهر نائب وزير الإعلام
بعد عدة ساعات، ليعلن بأن المؤتمر الصحفي تأجل إلى أجل لم يحدده بسبب ما
وصفها بالخدوش التي تعرض لها صالح، وقال بأن الرئيس صالح سيتعافى من إصابته
قريبا.




هذا
التأجيل للمؤتمر الصحفي الذي كان سيعقده صالح، يؤكد بأن إصابته ليست
طفيفة، إذ لو كانت إصابته طفيفة كما تؤكد المصادر الرسمية لما كانت أعاقته
عن عقد المؤتمر الصحفي، خصوصا وأن ذات المصادر الرسمية أكدت بأن كل من كان
حول الرئيس صالح من كبار مسئولي حكومته تعرضوا لإصابات خطيرة، أدخل عدد
منهم بسببها إلى العناية المركزة، فضلا عن مقتل ثلاثة من حرسه الخاص، بما
فيهم قائد الحرس الخاص، محمد الخطيب.




والسؤال
هنا، هو لماذا تصر المصادر الرسمية على أن إصابة الرئيس صالح طفيفة، فيما
تؤكد بأن كل من كانوا محيطين به قتلوا أو أصيبوا إصابات خطيرة، بما فيهم
نعمان دويد الذي بترت يده وساقه، وعبد العزيز عبد الغني، وصادق أبو راس،
ورشاد العليمي، الذين أدخلوا إلى العناية المركزة، بين الحياة والموت.




المعلومات
التي حصل عليها "مأرب برس" من قبل مصدر مطلع تؤكد بأن الرئيس صالح أصيب
إصابة بليغة، وقالت بأنه أسعف إلى مستشفى خاص في مجمع الدفاع، في منطقة باب
اليمن، الذي يرقد فيه حاليا، لتلقي العلاج، في ظل إجراءات أمنية مشددة.




ذات
المصدر أكد لـ"مأرب برس" بأن عشرات المسئولين الذين كانوا يؤدون الصلاة في
جامع الرئيس صالح، نقلوا إلى مستشفى 48 في حزيز، فيما فرضت الأجهزة
الأمنية طوقا على المستشفى والمناطق المحيطة به، أي أن الرئيس صالح قد نقل
بمفرده إلى مجمع الدفاع في العرضي، كي لا تتسرب أي معلومات حول حقيقة وضعه
الصحي.







ارتباك الأوساط العسكرية




في
ظل هذا التكتم الشديد حول طبيعة الوضع الصحي للرئيس صالح، دخلت الأوساط
العسكرية والأمنية في حالة ارتباكا تام، وهذا هو ما أكده مصدر خاص لـ"مأرب
برس"، وقال بأن هناك اجتماع عاجلا دعيت له جميع القيادات الأمنية
والعسكرية، منذ أن نقل الرئيس صالح إلى مجمع العرضي، ولا زال هذا الاجتماع
منعقدا لمناقشة الوضع الراهن، حتى ساعة متأخرة من مساء اليوم.




وأكد
المصدر بأن هناك حالة من الضبابية والارتباك تسود المشهد الرسمي والعسكري،
مؤكدا بأن هناك انشقاقا حادا في أوساط القيادات العسكرية، وبين كبار
مسئولي الدولة، رافضا الإدلاء بأي معلومات حول طبيعة هذا الانقسام، وفيما
إذا كان الرئيس صالح قد قتل، ويتم التكتم حاليا على الخبر.




فيما
إذا صحت هذه المعلومات، فهذا يعني بأن الرئيس صالح، قد تعرض لإصابة خطيرة
لن يتمكن بعدها من قيادة البلاد، أو أنه قد يكون قتل بالفعل، ويتم التكتم
على الخبر، بهدف الترتيب لانتقال السلطة قبل إعلان وفاته، وما يؤيد هذه
التكهنات هو أن قيادات الجيش تعقد اجتماعا متواصلا منذ وقوع الحادث وحتى
الآن، فيما يطل الجندي على القنوات الرسمية للتأكيد على أن صحته جيدة،
مخففا من لهجته الحادة تجاه معارضي صالح، بطريقة غير معهودة من قبله،
بالرغم من الاتهامات الرسمية التي وجهت لأنصار الأحمر بالوقوف وراء الحادث.






فرضية وجود طرف ثالث




منذ
اللحظات الأولى التي تلت الحادث، وجهت أصابع الاتهام الرسمية لأنصار الشيخ
الأحمر، وهو ما سارع مكتب الشيخ الأحمر إلى نفيه، بالرغم من مسارعة قوات
الرئيس صالح إلى تنفيذ عمليات انتقامية، سريعة طالت منزل الشيخ حميد
الأحمر، واللواء علي محسن صالح، في منطقة حدة.




مكتب
الشيخ الأحمر نفى ضلوع أنصار الأحمر في الحادث، واتهم النظام باستهداف
نفسه، حيث قال مدير مكتب الشيخ الأحمر، محمد القيسي، بأن النظام أصبح
كالنار تأكل نفسها، إن لم تجد ما تأكله، غير أن الشيخ حميد الأحمر كان أكثر
وضوحا، عندما اتهم الرئيس صالح بتدبير هذا الحادث، لاتخاذه ذريعة لمزيد من
الاستهداف لمعارضيه.




هذه
الاتهامات المتبادلة، لا تستند إلى أي أدلة، ولكن جميع القرائن المتوفرة
حتى الآن تؤكد بأنه من المستحيل على أنصار الشيخ الأحمر، تنفيذ مثل هذه
العملية، وبهذا المستوى، حيث أن الصواريخ التي استخدمت لتنفيذ العلمية لا
تملكها القبائل، حيث يؤكد خبراء عسكريون بأن الصاروخ المستخدم صاروخ دقيق
وموجه عن بعد، ومثل هذه الإمكانيات لا تملكها غير الدولة.




كما
أن دقة التنفيذ في هذه العملية، تعتبر دليلا آخر على أنها من تدبير جهة
أخرى غير أنصار الأحمر، حيث أكد خبراء عسكريون، بأنه من المستحيل أن يتم
تنفيذ مثل هذه العملية وبهذه الدقة، دون أن تكون لدى الجهة المنفذة معلومات
دقيقة، عن طبيعة تحركات الرئيس صالح، وحول موقعه بالتحديد في دار الرئاسة،
فضلا عن ضرورة أن تكون لديها القدرة على عدم إثارة ريبة السياجات الأمنية
المتعددة المحيطة بالقصر الرئاسي، قبل تنفيذ العملية.




وجميع
هذه المتطلبات لا يمكن لأنصار الأحمر توفيرها قبل تنفيذ العملية، خصوصا
إذا علمنا بأن الصاروخ استهدف الرئيس صالح، بدقة عالية، الأمر الذي أدى إلى
مقتل ثلاثة من مرافقيه الذين كانوا لصيقين به، بالإضافة إلى مرافقه الخاص،
وقائد حرسه الخاص محمد الخطيب.




كما
تفيد المعلومات المتوفرة حتى الآن، بأن من نفذ العملية كان يمتلك معلومات
دقيقة حول طبيعة تحركات الرئيس صالح، وما يؤكد ذلك هو أن موكب الرئيس صالح
تعرض للقصف مرة أخرى، عقب خروجه من القصر الرئاسي لإسعافه، أثناء مروره في
شارع الخمسين، ما أدى إلى حدوث تصادم بين عدد كبير من السيارات التي كانت
ترافق موكب الرئيس، وفقا لمعلومات خاصة، حصل عليها "مأرب برس" من قبل مصدر
مطلع.




ويؤكد
تكرار استهداف الرئيس عندما كان في موكبه، بأن منفذي العملية حصلوا على
معلومات، بأن الصاروخ الذي استهدف جامع دار الرئاسة، لم يحقق الهدف
المطلوب، وهو مقتل الرئيس صالح، وبالتالي فإنهم قد كرروا القصف على السيارة
التي كانت تقل الرئيس صالح، بدقة متناهية، ولم يتكرر القصف عقب نقل الرئيس
صالح إلى مجمع العرضي، ما يعني بأن الجهة المنفذة، قد حصلت على معلومات
مؤكدة حول مقتله، نظرا لعدم تكرارها للقصف على موكبه.




جميع
هذه الملابسات، جعلت بعض المراقبين يذهبون إلى القول بأن هناك جهة ثالثة،
هي من نفذت العملية، خصوصا وأن القصف على جامع دار الرئاسة، تزامن مع قصف
الجامع القريب من دار الرئاسة الذي أدى فيه الشيخ حمير الأحمر صلاة الجمعة،
وأدى إلى مقتل خمسة من المصلين.







فرضية اغتيال صالح لكبار قادته




وفي
ظل تضارب الأنباء والمعلومات حول ملابسات الحادث، تبرز فرضية ثالثة، وهي
أن الرئيس صالح، هو من دبر للعملية، وبأن ما يقال عن إصابته لا يعدو عن
كونه مجرد مسرحية يتم تنفيذها بدقة عالية، من أجل أن يتحول الرئيس صالح إلى
ضحية، مستهدفة من قبل أنصار الأحمر.




ويؤكد
القائلين بهذا الرأي على طرحهم، بأن الصاروخ الذي استهدف دار الرئاسة جاء
بطريقة أفقية وليست عمودية، ما يعني بأنه أطلق من منطقة مرتفعة في صنعاء،
يعتقد بأنه جبل عطان، خصوصا وأن القرى التي في المنطقة تعرضت لعملية قصف
عنيف، عقب الحادث، ولو كان أطلق من قبل أنصار الأحمر لكان سقوطه عموديا.




ويؤكد
القائلين بهذا الرأي بأن الرئيس صالح أراد من خلال هذه العملية، أن يتخذ
منها ذريعة لاستهدف ساحة التغيير، ولمزيد من استخدام القوة ضد معارضيه، بما
في ذلك سلاح الجو، تحت مبرر تعرضه لمحاولة انقلاب عسكري.




وقالت
مصادر خاصة لـ"مأرب برس" بأن الرئيس صالح دبر عملية اغتيال لكبار قادته
بعد إشادة بيان الجيش المساند للثورة مؤخرا بهم، ولمحاولة كسب تعاطف شعبي
معه، ومحاولة الإفلات من تهم ارتكاب جرائم حرب يتم الإعداد لتوجيهها له في
الكواليس الدولية.




غير
أن ما ينفي هذا الطرح هو أن الصاروخ الموجه استهدف مقدمة الجامع الذي كان
يؤدي فيه الرئيس صلاة الجمعة، في دار الرئاسة، ولو كانت العملية مدبرة من
قبله لكان الاستهداف لمؤخرة الجامع، لا مؤخرته، نظرا لتواجد الرئيس في
مقدمة الجامع، بالإضافة إلى خطيب الجمعة، الذي كان ضمن قتلى العملية.




وإلى
أن تتضح الرؤية، تظل فرضية مقتل صالح، قائمة إلى أن يثبت العكس، خصوصا وأن
هناك من يذهب إلى أن تكون هناك أطرافا خارجية تقف وراء تنفيذ العملية بهذه
الدقة، بالتعاون مع جهات محلية، معارضة للرئيس صالح، وعدد من كبار
معاونيه، والمقربين منه، في إطار عملية خططت لها ونفذتها أطراف خارجية
بالتعاون مع أطراف عدة في اليمن، وهذا قد ما تؤكده أو تنفيه الكلمة التي
أعلن التلفزيون اليمني بأن صالح سيلقيها الليلة.

نديم ، الحب ، برنامج ، تحميل ، دليل ، مسلسل ، انشوده ، جديد ، كامل




|•{ لســت الأفــضل..ولــكن لي أســـلوبي }•|
..{ سأظل دائما .. اتقبل رأي الناقد و الحاسد فالأول يصحح مساري .. والثاني يزيد من اصراري }..

لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Shabwhb12a330ff3

لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) 23781105
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) 1637_1205818895
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي..فاليوم أنا معك وغداً في التراب..فإن عشت فاني معك وإن مت فلذكرى ..
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري.. بالأمس كنت معك وغداً.. أنت معي.
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى.. فيـا ليت كـل من قـرأ خطـي دعا لي

لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Sdgsdfsdzer
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» صالح يقرع طبول الحرب الأهلية من الحصبة قراءة تحليلية تبحث في ما وراء المواجهات المسلحة؟
» أبو حورية: هناك جهات تزرع الفتنة وتجر الرئيس إلى مواجهات مع المقربين منه
» تفاصيل الساعات الأخيرة من حكم الرئيس صالح إسعاف صالح إلى الرياض في حالة صحية حرجة، وعبد ربه منصور هادي يتسلم مهامه كرئيس للجمهورية وقائد أعلى للقوات المسلحة
» انجازات الرئيس علي عبدالله صالح في حكمه 33 سنه | اهم واكبر الانجازات
» تقرير: الرئيس صالح في مواجهة الخيارات الصعبة في اليمن

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نديم الحب | Forums Nadim love | :: المنتديات الثقافيه والادبيه | A cultural literary Forums | :: منتدى السياسه والاخبار | Policy Forum and News | :: موقع ثورة شباب اليمن | غضب الشعب اليمني |-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» متجر بذر: متجر شامل ومتميز لبيع البذور ومستلزمات الحديقة
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالسبت يونيو 15, 2024 1:08 pm من طرف جابر شهاب الدين

» شركة الأمانة افضل شركة نقل عفش بمكة 0540206575
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالسبت يونيو 15, 2024 3:05 am من طرف ياسمين ماهر

» شركة تنظيف موكيت بالخبر
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالجمعة يونيو 14, 2024 4:20 pm من طرف بسمه سمير

» دزرت - بديل ال********وتين ألذ الحلويات الطبيعية للإقلاع عن التدخين
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالخميس يونيو 13, 2024 12:09 pm من طرف جابر شهاب الدين

» افضل شركة نقل عفش بمكة بعمالة مدربة على الفك والتركيب 0539538075
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالخميس يونيو 13, 2024 6:01 am من طرف ياسمين ماهر

» شركة نقل عفش من مكة الى الرياض 0539538075
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالأربعاء يونيو 12, 2024 1:57 pm من طرف ياسمين ماهر

» أفضل شركة تنظيف منازل فى نجران 0553456495
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالثلاثاء يونيو 11, 2024 6:54 am من طرف ياسمين ماهر

» دباب نقل عفش جده دباب نقل بضائع جده دباب توصيل بجدة 0556497849
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالثلاثاء يونيو 11, 2024 6:29 am من طرف ياسمين ماهر

» ارخص شركة نقل عفش في مكة 0539538075
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالإثنين يونيو 10, 2024 5:53 am من طرف ياسمين ماهر

» شركة تنظيف المنازل والفلل فى نجران 0553456495
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالأحد يونيو 09, 2024 4:53 am من طرف ياسمين ماهر

» ارخص شركة نقل عفش بيشة 0537213637
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالأحد يونيو 09, 2024 4:38 am من طرف ياسمين ماهر

» كشف تسرب المياه تحت البلاط بأحدث أجهزة كشف تسرب الماء 0562054666
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالسبت يونيو 08, 2024 5:51 am من طرف ياسمين ماهر

» كتاب في غرفة النوم
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالجمعة يونيو 07, 2024 4:02 pm من طرف مدام ششريهان

» كتاب في غرفة النوم
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالجمعة يونيو 07, 2024 10:59 am من طرف مدام ششريهان

» الإتجاهات الحديثة في إدارة ومراقبة المخزون
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالجمعة يونيو 07, 2024 6:44 am من طرف ريتاج الاحمدي

» المهارات السلوكية والإدارية والفنية الشاملة في إدارة المكاتب والسكرتاريا التنفيذية
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالجمعة يونيو 07, 2024 6:36 am من طرف ريتاج الاحمدي

» المحاسبة المالية المتقدمة وتقييم وتحليل الأداء المالي
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالجمعة يونيو 07, 2024 6:29 am من طرف ريتاج الاحمدي

» التخطيط الإستراتيجي للقوى العاملة وإعداد وتطوير وتنمية الكفاءات البشرية
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالخميس يونيو 06, 2024 12:40 pm من طرف ريتاج الاحمدي

» أنظمة التوزيع الكهربائية - الصيانة والتشغيل
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالخميس يونيو 06, 2024 12:34 pm من طرف ريتاج الاحمدي

» إعداد دراسات الجدوى وتقييم الفرص الإستثمارية
لماذا غير الموكب الذي أسعف الرئيس وجهته من مستشفى 48 إلى مجمع العرضي، وهل ساهمت جهات خارجية بالتعاون مع طرف ثالث في التخلص من صالح؟ (قراءة تحليلية موسعة) Emptyالخميس يونيو 06, 2024 5:28 am من طرف ريتاج الاحمدي

،1،2،3،4،5،6،7،8،9،10،11،1213،14،15،16،17،18،19،20،21،22،23،24،25،26،27،28،29،30،31،32،33،34،35،36،37
38،39،40،41،42،43،44،45،46،47،48،49،50،51،51،52،53،54،55،56،57،58،59،60،61،62،63،64،65،66،67،68،69،70
71،72،73،74،75،76،77،78،79،80،91،92،93،94،95،96،97،98،99،100،101،102،103،104،105،106،107
feed2 feed3 feed4 feed5 feed1 feed6 feed7 google yahoo Bing


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل . Welcome To Forums Nadim Love

و يسعدنا كثيرا انضمامك الينا ^_^

للتسجيل اضغط هـنـا